بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الاناشيـد
السبت سبتمبر 04, 2010 6:34 am من طرف joory

» اتمنى تعجبكم هذي الانشودة
الثلاثاء مايو 18, 2010 10:55 am من طرف joory

» من الذكي اللي راح يحل هذا اللغز
الإثنين مايو 10, 2010 6:31 pm من طرف joory

» مقدمة اذاعة عن الحب في الله
الإثنين مايو 10, 2010 6:28 pm من طرف joory

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

مقدمة اذاعة عن الحب في الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقدمة اذاعة عن الحب في الله

مُساهمة  joory في الإثنين مايو 10, 2010 6:28 pm

بِسمْ الله الْرَحمَنِ الْرَحِيمْ

السلام على من اتبع الهدى وصلى على الحبيب

السلام على من اهتدى وسار على نهج المصطفى

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

سلام معطر برائحه المسك وعبير الاخوه الصادقه والحب فى الله

سلام من قلوب تحب فى الله الى اطيب واطهر قلوب عرفت معنى الاخوه فى الله

حبيباتى اخوتنا هى العهد والميثاق وهى التى تعدنا بميعاد على حوض النبي الكريم

هى التى تواسينا وتصبرنا على مانراه فى دنيانا

لنترقب وننتظر يوم نلقى الله عز وجل ويظلنا تحت عرشه العظيم

نعم لانرى وجوه اخواتنا هنا ولكن نشعر بصدق اخوتنا وكأننا نشبك كفوفنا ونتآزر فى الفرح والحزن

وهنا سطرت حبيباتنا واخواتنا كلمات وخواطر عن الاخوه فى الله يملاها الحب والحنان

ولتكن هذه الكلمات امثله لنشعر بروح الاخوه ونكمل عليها

ندَاءَاتْ .. خَـاصَـة لِقُلُوبِكنّ ..
خَرجتْ مِنْ قَلوبٍ تُحِبْكُنّ في الله ..
نَهديهـا إليكنّ .. لِتَسْعَد بِهـا صُدوركنّ ..
وَ تَتَلَذذْ بِهـا أَسْمَـاعُكنّ
,والآن مع قران كريم والطالبة( ) ..
أخوات صدق تقربن بمحبتهن لله ،، وعكفت قلوبهم على كتاب الله ،، وأسبلن دموعهن
من خشية الله ،، ما زلن إلى المعالي يتسابقن ،، وفي مصابيح الهداية يشرقن ،، سمو وارتقاء وخلق ونقاء ومحبة تزداد في كل لقاء .. ومنبع هذا كله الأخوة الصـــــــافية أساسها الحب في الله .
انظرى إليهن وهن يتحركن فى طاعة الله انظرى إليهن وهن يتواعدن فى عمل خير يقربهن إلى الله أَمـا تَـاقتْ نَفسُكِ للسير على خُطاهنّ؟؟!!
وَلِسَـانِ حـال إحْدَاهنّ يتحدث ويقول :
والله ما جمعهن إلا الحب في الله والحب ما زال في الخفاق نلمسه
بين الضلوع يداعبنا بسكنــــــاه والإخوة اليوم كالأرواح واحـــدة
إن هم تلاقوا على ما يقتضي الله تلقاهم في دروب الخير قولهــــم
درب الفلاح طريق قد سلكنــــــاه فإن إفترقنا في الأماكن إنــــــنا
بدعائنـــــا ما تفــــــــتر الأفــواه.
والآن مع حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وللطالبة ( )
إن دموع القلب ترتجينا وتمعن الرجاء فينا أن نعود دعاة مخلصين ..!
يقول أحدهم :
لقد كنت – قبل أيام – في جنازة رجلين طيبين ممن أعرفهم – ماتوا معا في حادثة فجائية بسيارة – دار معي سابقا حديث مع أحدهم حول مسألة اختلف فيها الناس , وأذكر له أنه تبسم وقال : " نحن لا نريد إلا أن نلقى الله وليس في صحيفتنا شحناء لأحد " .. ولعل الله قد آتاه رجاءه , ولعله لحظة لقاء الكفن سعد بما قال أيما سعادة ..لقد تعلمت منه درسا وددت لو أني علمته لكل العالمين
والآن مع كلمة وللطالبة ( )
تعتبر الأخوة في الله من أسمى و أنبل العلاقات الإنسانية والاجتماعية
على الإطلاق حيث أنها رابطة أخويه نقية وقوية ...
وتعتبر من أوثق عرى الإيمان وتحقيقها يعتبر من أعظم العبادات
حيثُ لا مصلحة دنيوية ولا منفعة ماديه من ورائها ، إنما هي لله فقط
فهي علاقة قائمة بين القلوب الصافية والأرواح النقية ، المرتبطة برباط وثيق
لا يمكن فضة هو رباط الإيمان و العقيدة الخالصة ...
ولما كانت الأخوة في الله امتزاج روح بروح وتصافح قلب مع قلب ...
ولما كانت علاقة ممزوجة بالإيمان ومقرونة بالتقوى ...
ومرتكزة على الإخلاص وسلامه القلب وصفاء النية ...
فقد جعل الله لها من المكانة والفضل والمكرمة وعلو المنزلة ...
ما يدفع المسلمين على الحرص على إقامتها و المحافظة عليها
والسير قدماً في ركابها ...


فقد جاء في الحديث الشريف ...
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ...
) إن الله عز وجل يقول يوم القيامة أين المتحابين بجلالي اليوم أظلهم
في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي (
والآن مع فقرة وللطالبة( )
وقال علية الصلاة والسلام ...
(ينصب لطائفة من الناس كراسي حول العرش يوم القيامة ، وجوههم كالقمر ليلة البدر ،
يفزع الناس وهم لا يفزعون ، ويخاف الناس وهم لا يخافون ، وهم أولياء الله الذي
لا خوف عليهم ولا يحزنون ، فقيل من هم يارسول الله ؟؟
قال : هم المتحابون في الله تعالى )
فيالها من مكانه عظيمة ومنزله عالية رفيعة تجعل قلوب المسلمين متطلعة ومتعطشة
لنيل تلك المنزلة العالية ...
وياله من فضل ونعمه وكرم من الله تعالى لعبادة المؤمنين المتحابين فيه
والمتآخين فيه ...
أسأل الله تعالى أن يجعلنا جميعاً من المتحابين و المتآخين فيه ،
و المستظلين بظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ...
نسأل الله أن يوفقنـا .. للسير على طُرق الخيرات ..
فإن أصبنا فمن الله وحده وتوفيقه سبحـانه ..
وإن أخطـأنـا فمن أنفسنا والشيطان ..
هذا و وصلى الله وسلم على نبينا محمد


فقرة
أيها القلب

أيها القلب إياك أن تغتر بأيام قضيتها مع الصالحين , فإن مناط الحساب متعلق بك وحدك , قال سبحانه : ( وأن ليس للإنسان إلا ما سعى )
أيها القلب لا يغرنك أنك قد قضيت سنين تتحدث عن أعمال الخير ، إن الذي يصعد من كلامك هو الطيب ( إليه يصعد الكلم الطيب ) , وطيب الكلام هو ماكان مخلصا , فلتفرح على ما كان منه , ولتصرخ على ماشابتك فيه النية , لتسعد بخطوات سعيتها ابتغاء وجه ربك , ولتخسأ بما كان في مراءاة الناس .



وَلا تَصحَب أَخا الجَهلِ ... وَإياكَ وَإِيَّاهُ
فَكَم مِن جاهِلٍ أَردى ... حَليماً حينَ يَلقاهُ
يَقاسُ المَرءُ بِالمَرءِ ... إِذا ما هُوَ ماشاهُ
وَلِلشَّيءِ عَلى الشَيءِ ... مَقاييسُ وَأَشباهُ
وَلِلقَلبِ عَلى القَلبِ ... دَليلٌ حينَ يَلقاهُ
وقد قيل:
إذا المـــرء لا يرعــاك إلا تكلفــــا * * * فدعه ولا تكثر عليه التأسفــــــــــا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة * * * وفي القلب صبر للحبيب ولو جفـا
فما كل من تهــــواه يهواك قلبــــه * * * ولا كل من صافيته لك قد صفـــــا
إذا لم يكــن صــفو الود طبيــعـــة * * * فلا خيـــر في ود يجيء تكلفــــــــا
ولا خير في خـِل ٍ يخــون خليــله * * * ويلقــاه من بعــد المـــودة بالجـفــــا
وينـكر عيشا ً قد تقـــادم عهـــــده * * * ويظهـــر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام ٌ على الدنيا إذا لم يكـن بها * * * صديق ٌصدوق ٌصادق الوعد منصفا

joory
Admin

عدد المساهمات: 4
تاريخ التسجيل: 10/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://joory.riadah.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى